طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

بواسطة عدد المشاهدات : 1047
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

واخ ـ متابعة

ذكرت قناة "العربية" ان الناطق السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ سجّل، وعلى مدى ثلاث ساعات متواصلة، ماوصفتها بـ " شهادة للرجل القوي في نظام صدام حسين طارق عزيز".

وقالت "العربية"،  انها حصلت على التسجيلات الكاملة لتبثها حصرياً ابتداء من الخميس المقبل.

واشارت العربية الى ان "طارق عزيز الذي تخلى عن سيجاره الشهير واستبدله بالسجائر التي لم يتوقف عن تدخينها طوال المقابلة بدا مرتاحاً، وهو يسرد شهادته (للتاريخ وعن التاريخ)" حسب وصفها.

وقالت ان عزيز "لم يترك، حدثاً مرّ به العراق خلال فترة مشاركته في السلطة، إلا ودخل في تفاصيله في هذه المقابلة التي أجريت في وقت سابق".

وقالت العربية ان "ما ستكشف عنه المقابلة، هو شهادة طارق عزيز على عهد مثير للالتباس، وما سيرد فيها يحتمل الخطأ والصواب، لكن الأمر المؤكد الذي يخص المقابلة، هو التوقع بأن تثير الكثير من الاعتراض والتأييد في ذات الوقت، السبب هو علاقتها بقضايا ما زالت محل خلاف وجدل حتى اليوم" حسب تعبيرها.

واشارت الى ان "من بين هذه القضايا، حقيقة أسلحة الدمار الشامل وأن صدام حسين كان مريضاً نفسياً حين قرر احتلال الكويت، واتهم عائلته بدفعه إلى كل الأخطاء التي ارتكبها، حتى إنه وصف صهر الرئيس العراقي السابق الذي انشق عليه حسين كامل بأنه (سرطان كان يتطلع إلى الاستيلاء على محل صدام نفسه)".

وبحسب "العربية" فأن في "هذه المقابلة، يحل طارق عزيز ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر في 22 تشرين الثاني 1980 في المنطقة حقيقة تزويد ألمانيا وإسبانيا صدام حسين بالأسلحة الكيماوية".

 

وان عزيز "حدد أيضاً بوضوح موقف العالم، عربياً وأوروبا وأميركيا من الحرب العراقية الإيرانية والموقف الروسي الذي كشف عن مفاجأة حول علاقته بطرفي الحرب عسكرياً".

واشارت الى ان "حين سأله الدباغ عن محاولة اغتيال الملا مصطفى البرزاني من قبل صدام حسين أجاب بأن الفاعل كان رجل المؤسسة الأمنية آنذاك ناظم كزار، وحين سأله عما إذا كان صدام على علم بالمحاولة أجاب تهرباً: لا أعلم (!)".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الاولمبي العراقي يقسو على اليابان بثلاثية
تقديم (بدر محمود الفحل) مرشح تسوية لتولي الدفاع
مشادة كلامية بين اعضاء "القوى السنية" داخل البرلمان
شرطة "داعش" الرسمية في نينوى ... شاهد الصور
الكرد: الأمريكان تذرعوا بالمسلحين لإقامة فيدرالية سنية
اغلاق جميع ابواب المنطقة الخضراء وسماع اطلاق نار كثيف
شبيه (العبادي) يقود دراجة هوائية يثير اهتمام البغداديين ... شاهد الصورة
(صلاح الجبوري) المرشح القوى بعد (جابر الجابري) للدفاع
الفضيلة لـ(واخ): العبادي لم يحترم خيار الوطني بخصوص مرشح الداخلية
مصدر لـ(واخ): البولاني الأقرب للداخلية لـ"كفاءته"
القانون: البولاني والربيعي الاكثر تداولا لشغل الداخلية
بعد اشتباكات عنيفة.. القوات الأمنية تقتحم الصقلاوية
مراسل (واخ): سقوط أحد الهاونات قرب مرقد الإمامين الكاظمين .. شاهد الصورة
غرق اليخت "السياب" وصيادون ينقذون طاقمه
القانون: غداً لم يصوت على الحقائب الوزارية الشاغرة
الصدر يرتدي البدلة العسكرية تزامناً مع تحرير آمرلي .. شاهد الصورة
الحكيم: اتفقنا على مطالب الكرد عدا "نقطتين"
قناة العراقية تنشر التشكيلة الوزارية
(واخ) تنشر أسماء الشخصيات المرشحة لشغل المناصب في حكومة العبادي
بالصور.. أهالي ضحايا سبايكر يقتحمون مبنى البرلمان
"سرايا السلام" و "منظمة بدر" تستعدان لدخول ( آمرلي)
"داعش" يعدم (80) شخصاً بينهم شيوخ بالكرمة
الدفاع والمالية والنقل والخارجية للوطني والداخلية للقوى العراقية والنفط للكردستاني
العبادي يحدد مواقع تواصله الاجتماعي ونشر نشاطاته
زيباري وزيراً للخارجية للدورة الثالثة
هروب أكثر من(50) عجلة تحمل أسلحة وإرهابيين من صلاح الدين
بدر لـ(واخ) تصريحات العاني محاولة لتمزيق الجسد الشيعي وإعادة الفتنة الطائفية
نائب عن الوطني لـ(واخ): سنقيم دعوة قضائية على أبواق الغوغائيين
(واخ) تكشف بعض المناصب في حكومة العبادي
القوى السنية: سبعة نقاط تمثل اختلافنا مع الوطني
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية