طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

بواسطة عدد المشاهدات : 998
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

واخ ـ متابعة

ذكرت قناة "العربية" ان الناطق السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ سجّل، وعلى مدى ثلاث ساعات متواصلة، ماوصفتها بـ " شهادة للرجل القوي في نظام صدام حسين طارق عزيز".

وقالت "العربية"،  انها حصلت على التسجيلات الكاملة لتبثها حصرياً ابتداء من الخميس المقبل.

واشارت العربية الى ان "طارق عزيز الذي تخلى عن سيجاره الشهير واستبدله بالسجائر التي لم يتوقف عن تدخينها طوال المقابلة بدا مرتاحاً، وهو يسرد شهادته (للتاريخ وعن التاريخ)" حسب وصفها.

وقالت ان عزيز "لم يترك، حدثاً مرّ به العراق خلال فترة مشاركته في السلطة، إلا ودخل في تفاصيله في هذه المقابلة التي أجريت في وقت سابق".

وقالت العربية ان "ما ستكشف عنه المقابلة، هو شهادة طارق عزيز على عهد مثير للالتباس، وما سيرد فيها يحتمل الخطأ والصواب، لكن الأمر المؤكد الذي يخص المقابلة، هو التوقع بأن تثير الكثير من الاعتراض والتأييد في ذات الوقت، السبب هو علاقتها بقضايا ما زالت محل خلاف وجدل حتى اليوم" حسب تعبيرها.

واشارت الى ان "من بين هذه القضايا، حقيقة أسلحة الدمار الشامل وأن صدام حسين كان مريضاً نفسياً حين قرر احتلال الكويت، واتهم عائلته بدفعه إلى كل الأخطاء التي ارتكبها، حتى إنه وصف صهر الرئيس العراقي السابق الذي انشق عليه حسين كامل بأنه (سرطان كان يتطلع إلى الاستيلاء على محل صدام نفسه)".

وبحسب "العربية" فأن في "هذه المقابلة، يحل طارق عزيز ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر في 22 تشرين الثاني 1980 في المنطقة حقيقة تزويد ألمانيا وإسبانيا صدام حسين بالأسلحة الكيماوية".

 

وان عزيز "حدد أيضاً بوضوح موقف العالم، عربياً وأوروبا وأميركيا من الحرب العراقية الإيرانية والموقف الروسي الذي كشف عن مفاجأة حول علاقته بطرفي الحرب عسكرياً".

واشارت الى ان "حين سأله الدباغ عن محاولة اغتيال الملا مصطفى البرزاني من قبل صدام حسين أجاب بأن الفاعل كان رجل المؤسسة الأمنية آنذاك ناظم كزار، وحين سأله عما إذا كان صدام على علم بالمحاولة أجاب تهرباً: لا أعلم (!)".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
معصوم : لن اكلف الا مرشح التحالف الوطني لرئاسة الحكومة
انباء عن انسحاب الشهرستاني والعامري من "القانون"
المواطن: قادة التحالف الوطني مزورون وكاذبون ام المالكي؟
(235) نائباً يرفضون "الولاية الثالثة"
المالكي يكذب وثيقة التحالف الوطني بوثيقة اخرى.. شاهدها
المالكي يلتقي رئيس المحكمة الاتحادية لضمان "الثالثة"
مصدر لـ(واخ) : اربعة رجال يحسمون ملف تشكيل الحكومة
محافظ بغداد يأمر بفتح تحقيق بخصوص اختطاف (العضاض)
"داعش" يمنع اهالي الموصل من الافطار غداً
"داعش" يفتتح اذاعته الاولى في الموصل
القانون: وثيقة الجعفري بخصوص التحالف الوطني الكتلة الأكبر مزورة
الجعفري: التحالف الوطني هو الأكبر وليس القانون
(واخ) تنفرد بنشر صورة للمرجع السيستاني مع كي مون.. شاهدها
مصدر لـ(واخ): كل تحركات "الخلايا النائمة" تحت انظار جهاز المخابرات الوطني
الالوسي يتوقع انقلاباً حكومياً على الدستور والعملية الديمقراطية في البلاد
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية