طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

بواسطة عدد المشاهدات : 1352
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

واخ ـ متابعة

ذكرت قناة "العربية" ان الناطق السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ سجّل، وعلى مدى ثلاث ساعات متواصلة، ماوصفتها بـ " شهادة للرجل القوي في نظام صدام حسين طارق عزيز".

وقالت "العربية"،  انها حصلت على التسجيلات الكاملة لتبثها حصرياً ابتداء من الخميس المقبل.

واشارت العربية الى ان "طارق عزيز الذي تخلى عن سيجاره الشهير واستبدله بالسجائر التي لم يتوقف عن تدخينها طوال المقابلة بدا مرتاحاً، وهو يسرد شهادته (للتاريخ وعن التاريخ)" حسب وصفها.

وقالت ان عزيز "لم يترك، حدثاً مرّ به العراق خلال فترة مشاركته في السلطة، إلا ودخل في تفاصيله في هذه المقابلة التي أجريت في وقت سابق".

وقالت العربية ان "ما ستكشف عنه المقابلة، هو شهادة طارق عزيز على عهد مثير للالتباس، وما سيرد فيها يحتمل الخطأ والصواب، لكن الأمر المؤكد الذي يخص المقابلة، هو التوقع بأن تثير الكثير من الاعتراض والتأييد في ذات الوقت، السبب هو علاقتها بقضايا ما زالت محل خلاف وجدل حتى اليوم" حسب تعبيرها.

واشارت الى ان "من بين هذه القضايا، حقيقة أسلحة الدمار الشامل وأن صدام حسين كان مريضاً نفسياً حين قرر احتلال الكويت، واتهم عائلته بدفعه إلى كل الأخطاء التي ارتكبها، حتى إنه وصف صهر الرئيس العراقي السابق الذي انشق عليه حسين كامل بأنه (سرطان كان يتطلع إلى الاستيلاء على محل صدام نفسه)".

وبحسب "العربية" فأن في "هذه المقابلة، يحل طارق عزيز ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر في 22 تشرين الثاني 1980 في المنطقة حقيقة تزويد ألمانيا وإسبانيا صدام حسين بالأسلحة الكيماوية".

 

وان عزيز "حدد أيضاً بوضوح موقف العالم، عربياً وأوروبا وأميركيا من الحرب العراقية الإيرانية والموقف الروسي الذي كشف عن مفاجأة حول علاقته بطرفي الحرب عسكرياً".

واشارت الى ان "حين سأله الدباغ عن محاولة اغتيال الملا مصطفى البرزاني من قبل صدام حسين أجاب بأن الفاعل كان رجل المؤسسة الأمنية آنذاك ناظم كزار، وحين سأله عما إذا كان صدام على علم بالمحاولة أجاب تهرباً: لا أعلم (!)".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
مراسل (واخ): قطارات تقطع شوارع بغداد الرئيسية
حرس الحدود يصد هجوما على مخفر أركبان مع الحدود الأردنية ويقتل عشرات الدواعش
الجنسية العامة تنفي وجود علم كردستان في البطاقة الموحدة وتوضح شعاراتها
تعطيل الدوام ليومي الخميس الاحد المقبل بسبب ارتفاع درجات الحرارة
الغاء قرارات سابقة باضافة مخصصات استثنائية الى راتب الوزراء ورئيس الوزراء ونوابه
بعد قطع شوارع بغداد بالقطارات .. السكك تؤكد سعيها لانهاء اضراب موظفيها
دواي وعمال بلدية ميسان يتظاهرون أمام وزارة المالية ببغداد
دولة القانون يرشح رسمياً (علي الاديب) لرئاسة التحالف الوطني
"داعش" ينشأ مزارع حشيش جنوب الموصل
ماذا قال مجلس الوزراء عن القصف التركي
المرأة والاسرة النيابية تطالب بتوفير الحماية اللازمة لام قصي
تشكيل لجنة برلمانية للتحري عن عدد من ضحايا سبايكر داخل السجون العراقية
نواب يجمعون تواقيع لحجب المواقع المعادية للعراق والاباحية
تحرير مديرية مرور الانبار ورفع العلم العراقي فوقها
عضو الطاقة النيابية لـ(واخ) : كردستان لم تلتزم مستقبلا باي اتفاق
هروب شيوخ العشائر الذين بايعوا "داعش" من الفلوجة باتجاه سوريا
الحشد الشعبي لـ(واخ) : سيطرنا على مناطق واسعة من الفلوجة
مديره : ملعب الشعب شهد "الكارثة" بمباراة الشرطة ونفط الوسط
حزب الدعوة يقاضي mbc لاستخدامها شعاره بمسلسل تتحدث عن فساد الاحزاب الاسلامية
بعد انتهاء المعركة .. قادة الحشد الشعبي يغيرون مسار العملية السياسية
مواطن عراقي يوجه رسالة للحكومة بطبخ "بيضة" تحت اشعة الشمس ... شاهد الصور
الحشد الشعبي يصل الى مكان اعدام الشهيد مصطفى "ابن مدينة الصدر"
(واخ) تحذر الاجهزة الامنية : هكذا يتم نقل الارهابيين خلال شاحنات نقل الطابوق ... شاهد الصور
محافظ بغداد يصدر بيانا توضيحيا بشأن قوله "سيد من جماعتنه"
بالصور ... بهاء الاعرجي يقصف "دواعش" الفلوجة بالمدفعية
ماحقيقة ترميم مكتب الأعرجي
"داعش" يعدم 41 من عناصره بسبب هروبهم من المعارك في الفلوجة
المالية تكشف عن مافيات المصارف
(واخ) تنشر ملابسات انفجار النعيرية
رئاسة الجمهورية تكشف عن نتائج اللجنة القانونية لتدقيق ملفات الاعدام وتعد العراقيين المصادقة على الملفات الخاصة بالارهاب والجرائم
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية