طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

بواسطة عدد المشاهدات : 1305
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

واخ ـ متابعة

ذكرت قناة "العربية" ان الناطق السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ سجّل، وعلى مدى ثلاث ساعات متواصلة، ماوصفتها بـ " شهادة للرجل القوي في نظام صدام حسين طارق عزيز".

وقالت "العربية"،  انها حصلت على التسجيلات الكاملة لتبثها حصرياً ابتداء من الخميس المقبل.

واشارت العربية الى ان "طارق عزيز الذي تخلى عن سيجاره الشهير واستبدله بالسجائر التي لم يتوقف عن تدخينها طوال المقابلة بدا مرتاحاً، وهو يسرد شهادته (للتاريخ وعن التاريخ)" حسب وصفها.

وقالت ان عزيز "لم يترك، حدثاً مرّ به العراق خلال فترة مشاركته في السلطة، إلا ودخل في تفاصيله في هذه المقابلة التي أجريت في وقت سابق".

وقالت العربية ان "ما ستكشف عنه المقابلة، هو شهادة طارق عزيز على عهد مثير للالتباس، وما سيرد فيها يحتمل الخطأ والصواب، لكن الأمر المؤكد الذي يخص المقابلة، هو التوقع بأن تثير الكثير من الاعتراض والتأييد في ذات الوقت، السبب هو علاقتها بقضايا ما زالت محل خلاف وجدل حتى اليوم" حسب تعبيرها.

واشارت الى ان "من بين هذه القضايا، حقيقة أسلحة الدمار الشامل وأن صدام حسين كان مريضاً نفسياً حين قرر احتلال الكويت، واتهم عائلته بدفعه إلى كل الأخطاء التي ارتكبها، حتى إنه وصف صهر الرئيس العراقي السابق الذي انشق عليه حسين كامل بأنه (سرطان كان يتطلع إلى الاستيلاء على محل صدام نفسه)".

وبحسب "العربية" فأن في "هذه المقابلة، يحل طارق عزيز ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر في 22 تشرين الثاني 1980 في المنطقة حقيقة تزويد ألمانيا وإسبانيا صدام حسين بالأسلحة الكيماوية".

 

وان عزيز "حدد أيضاً بوضوح موقف العالم، عربياً وأوروبا وأميركيا من الحرب العراقية الإيرانية والموقف الروسي الذي كشف عن مفاجأة حول علاقته بطرفي الحرب عسكرياً".

واشارت الى ان "حين سأله الدباغ عن محاولة اغتيال الملا مصطفى البرزاني من قبل صدام حسين أجاب بأن الفاعل كان رجل المؤسسة الأمنية آنذاك ناظم كزار، وحين سأله عما إذا كان صدام على علم بالمحاولة أجاب تهرباً: لا أعلم (!)".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
هادي العامري يتوعد أبو بكر البغدادي
"داعش" يرفع اعلام الاستسلام أمام سرايا السلام في جزيرة ‫‏الاسحاقي
عشائر الانبار : نفتخر بتسمية "لبيك يا حسين"
بالفيديو..القوات الامنية والحشد الشعبي تحقق تقدما كبيرا في الانبار
اغتيال نائب نقيب المهندسين العراقيين .. مرشح لمنصب وكيل وزير النفط
وزير يتبرع براتبه لاسرى الشهيد مصطفى "ابن دينة الصدر"
الدعوة النيابية: الشهيد (مصطفى الصيبحاوي) عذب كالإمام الحسين وصلب كالمسيح
تقرير لجنة التحقيق بسقوط الموصل يتضمن ادانة مسؤول محلي كبير وقائد عسكري في نينوى
معارك الأنبار تحت شعار"لبيك يا عراق"
الدفاع : سنقتص من قتلة الجندي مصطفى "ابن مدينة الصدر"
الجبوري : لا يحق سحب عضويتي بدون تصويت
إنقاذ الأنبار : النازحين سيلتحقون بالحشد الشعبي
(واخ) تنشر فيديو اسر كتائب حزب لأكثر من ٢٦٠ داعشيا.. شاهد الفيديو
نائب: الفلوجة مفقساً لمجرمي تنظيم "داعش" الارهابي
غداً.. وزير الخارجية القطري يزور بغداد
العبادي يكشف من موسكو عن توصيات لالغاء زيارته الى روسيا
مصدر نيابي يكشف لـ(واخ) تفاصيل الاشتباك الايدي بين نواب الأحرار و كاظم الصيادي
باقر الزبيدي يتحدث لـ(واخ) عن معركة اسوار بغداد
بالصور ... ابن مدينة الصدر يعدم شامخاً وسط "دواعش" الفلوجة
ائتلاف الحكيم لـ(حنان الفتلاوي) : بضاعتك ردت اليك
لجنة سقوط الموصل تمهل المالكي والنجيفي وبارزاني اسبوعا واحدا
مشعان الجبوري خارج البرلمان .. وزارة التربية تنفي تأييد وثيقة تخرجه
الصدريون يضربون (كاظم الصيادي) .. البرلمان يرفع جلسته الى الساعة الواحدة ظهرا
تعرف على أبرز الاسئلة التي ستوجه للمالكي وبارزاني بشأن سقوط الموصل
الزاملي للنجيفي : اظهر قواتك بتحرير الانبار
العبادي يأمل تعاون روسيا بمحاربة الارهاب.. بوتن: سنعزز العلاقات مع العراق بالتعاون العسكري
المرجع الديني " السني" عبد الرزاق السعدي يأكل الهمبركر في اسواق عمان.. شاهد الصور
نائب رئيس الوزراء : الخطر "الداعشي" على ابواب بغداد
العبادي لدول الخليج: كونوا مثل ايران
هادي العامري يتوعد أبو بكر البغدادي
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية