طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

بواسطة عدد المشاهدات : 1524
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طارق عزيز في حوار مع علي الدباغ يكشف ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق

واخ ـ متابعة

ذكرت قناة "العربية" ان الناطق السابق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ سجّل، وعلى مدى ثلاث ساعات متواصلة، ماوصفتها بـ " شهادة للرجل القوي في نظام صدام حسين طارق عزيز".

وقالت "العربية"،  انها حصلت على التسجيلات الكاملة لتبثها حصرياً ابتداء من الخميس المقبل.

واشارت العربية الى ان "طارق عزيز الذي تخلى عن سيجاره الشهير واستبدله بالسجائر التي لم يتوقف عن تدخينها طوال المقابلة بدا مرتاحاً، وهو يسرد شهادته (للتاريخ وعن التاريخ)" حسب وصفها.

وقالت ان عزيز "لم يترك، حدثاً مرّ به العراق خلال فترة مشاركته في السلطة، إلا ودخل في تفاصيله في هذه المقابلة التي أجريت في وقت سابق".

وقالت العربية ان "ما ستكشف عنه المقابلة، هو شهادة طارق عزيز على عهد مثير للالتباس، وما سيرد فيها يحتمل الخطأ والصواب، لكن الأمر المؤكد الذي يخص المقابلة، هو التوقع بأن تثير الكثير من الاعتراض والتأييد في ذات الوقت، السبب هو علاقتها بقضايا ما زالت محل خلاف وجدل حتى اليوم" حسب تعبيرها.

واشارت الى ان "من بين هذه القضايا، حقيقة أسلحة الدمار الشامل وأن صدام حسين كان مريضاً نفسياً حين قرر احتلال الكويت، واتهم عائلته بدفعه إلى كل الأخطاء التي ارتكبها، حتى إنه وصف صهر الرئيس العراقي السابق الذي انشق عليه حسين كامل بأنه (سرطان كان يتطلع إلى الاستيلاء على محل صدام نفسه)".

وبحسب "العربية" فأن في "هذه المقابلة، يحل طارق عزيز ألغازاً كثيرة من بينها سر اختفاء وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر في 22 تشرين الثاني 1980 في المنطقة حقيقة تزويد ألمانيا وإسبانيا صدام حسين بالأسلحة الكيماوية".

 

وان عزيز "حدد أيضاً بوضوح موقف العالم، عربياً وأوروبا وأميركيا من الحرب العراقية الإيرانية والموقف الروسي الذي كشف عن مفاجأة حول علاقته بطرفي الحرب عسكرياً".

واشارت الى ان "حين سأله الدباغ عن محاولة اغتيال الملا مصطفى البرزاني من قبل صدام حسين أجاب بأن الفاعل كان رجل المؤسسة الأمنية آنذاك ناظم كزار، وحين سأله عما إذا كان صدام على علم بالمحاولة أجاب تهرباً: لا أعلم (!)".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
معصوم "مصدوم" من هجوم ألمانيا
تعرف على الامتيازات التي سيمنحها قانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال
مقتل وإصابة أكثر من 30 مدنياً بقصف لـ "داعش" جنوب القيارة
الأمن النيابية: العبادي عين قادة أمنيين متسببين بتسليم اراض واسعة لداعش
المنجمة المصرية جوي عياد تحذر من تفجير كبير يحدث في احدى بوابات بغداد اكبر من تفجير الكرادة... شاهد الفيديو
الصدر في معرض رده بشأن السياسي غالب الشابندر: شكرا له ... لا اكن له سوى الاحترام.. شاهد الوثيقة
مقتدى الصدر: نحن الوحيدون القادرون على "تحريك الشارع"
اكتمال الاستعدادات لتحرير الموصل وتحديد أهداف العملية
دولة القانون: 16 لجنة ستتغير رئاستها... تعرف عليها
عمليات الفرات الأوسط تحصن كربلاء من الجهة الغربية
ثلاث خطوات عملية تطيل عمر بطارية هاتفك
كردستان: الخارجية الاتحادية تمنعنا من المشاركة في اجتماعات حقوق الانسان بجنيف
النفط تعلن صادرات حزيران بانخفاض نحو 4 ملايين برميل عن آيار
شاهد كيف كان السومريون يدفنون موتاهم
اللجنة المعنية برفع الحصانة عن النواب تقدم تقريرها الأسبوع الحالي
خلال اجازته... المالية حولت نصف مليار دينار لتمويل رحلة الرئيس معصوم وعائلته وحاشيته الى لندن... شاهد الوثيقة + التفاصيل
بالوثائق.. مفتشية الداخلية تحيل قائد الشرطة الاتحادية الى النزاهة بتهمة تضخم امواله وشراء دار باكثر من مليار ونصف دينار... شاهد الوثائق
معصوم "مصدوم" من هجوم ألمانيا
معن: انفجار الكرادة ناجم عن انفجار سيارة مفخخة ... شاهد صور الانفجار
الصدر يدعو إلى الخروج بتظاهرة "مهيبة" في ساحة التحرير الجمعة المقبل
بالفيديو... زيارة الصدر لموقع تفجير الكرادة
القوات المشتركة تفصل الشرقاط عن القيارة
دولة القانون تطالب بتنفيذ عقوبة الاعدام بحق الارهابيين القابعون في السجون
قيادي في المجلس الاعلى: انقلاب عسكري وشيك على الحكومة تقوده عمليات بغداد، وسأكشف المزيد
بالوثيقة.. قائد الشرطة الاتحادية يصرف مبلغ 303 مليار دينار بدون سندات صرف ضمن موازنة 2015 ... شاهد الوثيقة
عاجل ... الصدر في الكرادة ومدينة الصدر... شاهد الصور
سليماني والمالكي وصورة بعد الافطار... شاهد الصورة
نحو استراتيجية واضحة لفرض الأمن..
من هم قادة الانقلاب العسكري في تركيا؟
بالوثيقة... الشهرستاني يقدم استقالته... والعبادي يعلن موافقته عليها من خلال الفيس بوك
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية