الشركة العامة للصناعات الكهربائية في الوزيرية تسعى لدعم وزارة الكهرباء

بواسطة عدد المشاهدات : 11835
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الشركة العامة للصناعات الكهربائية الشركة العامة للصناعات الكهربائية

واخ ـ بغداد

 

تعد الشركة العامة للصناعات الكهربائية الواقعة في الوزيرية من شركات وزارة الصناعة والمعادن التي تختص في صناعة المنتجات الكهربائية المختلفة المتمثلة بمراوح نسيم السقفية والمحركات الكهربائية ومضخات ماء المبردة وقواعد الفلورسنت الكهربائية والسخانات الكهربائية وبراد الماء والمكيفات بمختلف الاحجام والمولدات الكهربائية ومنتجات اخرى مختلفة والتي يحتاجها الفرد في مجالات حياته اليومية . سعت الشركة وبجهود ادارتها وملاكاتها العاملة لاعادة العملية الانتاجية فيها بعد الاحداث التي مرت بالبلد خلال عام 2003 وماتلاه وبدعم من وزارة الصناعة والمعادن من خلال تخصيص المبالغ اللازمة لتنفيذ اعمال ومشاريع التأهيل والتحديث والتطوير ضمن الخطة الاستثمارية للاعوام (2008-2011) .

 

وللاطلاع عن قرب وللتعرف على ماتم انجازه وتنفيذه من تلك المشاريع اضافة الى تسليط الضوء على منتجات الشركة الحالية وماتنفذه من اعمال ومشاريع لصالح القطاعين العام والخاص قمنا بزيارة موقع الشركة في الوزيرية وتحدثنا مع عدد من مسؤوليها وتجولنا في اقسامها ومعاملها فكان لنا حديث مع المهندس سلام سعيد احمد مدير عام الشركة الذي اشار فيه الى المبالغ التي تم تخصيصها للشركة للعام 2011 والبالغة (11) مليار ونصف دينار عراقي ضمن الخطة التكميلية للعام 2010 لاكمال مشروع المكيفات بمبلغ (11) مليار دينار ومبلغ (نصف مليار) دينار لاكمال تنفيذ مشروع تحسين بيئة الشركة موضحا بأن الشركة تمكنت من انجاز مشروع انشاء ورشة كبيرة متكاملة تتمثل بمعمل تصليح وصيانة محركات الجهد الفائق بخطوط انتاجية ومكائن ذات مناشئ اوربية والذي سيسهم في دعم وخدمة قطاعات الدولة المهمة كالنفط والكهرباء والري .

 

مضيفا بأن للشركة مشاريع اخرى قيد الانشاء منها مشروع تصنيع وانتاج محولات التوزيع الكهربائية حسب مواصفة وزارة الكهرباء معلنا وصول بعض مكائن المشروع والبعض الاخر قيد الوصول بمواصفات عالمية ومن مناشئ ايطالية ونمساوية اضافة الى مشروع تصنيع المكيفات المنفصلة بسعات (1.5 طن ، 2 طن ، 4 طن ، 6 طن) بمكائن وخطوط انتاجية جديدة من منشأ ياباني وبطاقة (50) الف جهاز/سنويا .

 

واوضح احمد ان الشركة كحال باقي شركات الوزارة تعاني من النقص الحاصل في الطاقة الكهربائية المجهزة واعتماد الشركة على المولدات الكهربائية المتوفرة لديها في تشغيل معاملها والتي لاتسد الحاجة كونها لاتوفر الطاقة الكهربائية المستقرة والمستمرة فضلا عن ارتفاع اسعار الوقود اللازم لتشغيل تلك المولدات والذي يشكل عبئا اضافيا على الشركة مؤكدا ان للشركة مشروع انشاء محطة كهربائية بطاقة 12 ميكاواط منها (8) ميكاواط للشركة و(4) ميكاواط للشركة العامة لصناعة البطاريات اذ ان الشركة حاليا في طور تحضير مواصفات تلك المحطة .

 

وعن الخطط المستقبلية للشركة قال احمد ان الشركة تسعى للتعاون مع القطاع الخاص لابرام وتوقيع عقود مشاركة بموافقة وزارة الصناعة والمعادن وعقود تصنيع للغير كعقد مشاركة لانتاج محطات التوزيع الكهربائية (الكيوسك) لصالح وزارة الكهرباء مبينا انه بانتهاء العام الحالي ستشهد الشركة البدء بالانتاج لمنتجات كهربائية جديدة معلنا حصول الشركة على رخصة تصنيعية من شركة سيمنس الالمانية لانتاج المنتجات الكهربائية لصالح وزارة الكهرباء.

 

كما حدثنا المهندس صفاء احمد نوري مدير المشاريع في الشركة حيث قال ان للشركة مشروعين اساسيين قيد الانشاء هما انتاج محولات التوزيع الكهربائية من (255-1000) كي في اي والتي تخدم قطاع مهم الا وهو وزارة الكهرباء بطاقة 3000 محولة مختلفة السعات/سنويا وبنسبة انجاز بلغت 37% حيث من المؤمل البدء بالانتاج في شهر تموز القادم مضيفا بأن المشروع الثاني هو مشروع تصيع المكيفات المنفصلة بسعات (1.5 طن ، 2 طن ، 4 طن ، 6طن (كنتوري) بطاقة 50 الف مكيف منفصلفي السنة لرفد السوق المحلية ودوائر الدولة المختلفة ومن المؤمل المباشرة بالانتاج في شهر ايلول القادم . مؤكدا بأن المنتج الوطني يتميز بمواصفات عالية الجودة لذا من الطبيعي ان يكون باسعار عالية مقارنة بالمنتج المستورد الرديء الغير مطابق للمواصفات .

 

وعند تجوالنا في الشركة التقينا خبير كيمياوي مها سامح اسماعيل التي حدثتنا عن المشروع البيئي الذي تقوم الشركة بتنفيذه حيث اوضحت بأن هذا الهدف من تنفيذ المشروع لمعالجة المياه الصناعية واعادة تدويرها وازالة التلوث الغازي في مرافق الشركة ضمن تخصيصات الخطة الاستثمارية لعام (2010-2011) والبالغة مليار ونصف دينار عراقي وبنسبة انجاز بلغت 87% مشيرة الى ان المشروع في طور انشاء البناية وانشاء المختبر ليتم بعدها نصب الاجهزة والمكائن الموجودة في الشركة .

 

وفي معمل المحركات تحدثنا مع مدير المعمل المهندس محمد هندي حيث قال ان انتاج المعمل يتمثل بمحركات كهربائية ( ربع حصان ، ثلث حصان ، ونصف حصان) لمبردات الهواء ومضخة ماء المبردة علامة (اكد) التي تعمل على المولدات ذات السعات القليلة مشيرا الى ان المعمل اجريت فيه اعمال تأهيل وصيانة للمكائن والخطوط الانتاجية مؤكدا ان لانتاج المعمل طلب جيد في الاسواق المحلية بسعر (45) الف للماطور و(11) الف للواتر بم .

 

وتابعنا التجوال في معامل الشركة الاخرى كمعمل انتاج صناديق الانارة ومعمل المكيفات المركزية كما زرنا مشروعي انتاج محولات التوزيع الكهربائية وتصنيع المكيفات واطلعنا على كيفية سير الاعمال فيهما وتحدثنا الى مسؤوليهما حول مايجري من اعمال وفي نهاية تجوالنا قمنا بزيارة معمل الجهد الفائق والتقينا فيه برئيس مهندسين جمال عامر حيث حدثنا قائلا ان هذا المعمل يختص بصيانة وتصليح محركات الجهد الفائق بدءا من (3.3 كيلوواط الى 11 كيلوواط) مشيرا الى ان هذا المشروع يخدم قطاعات مهمة وكبيرة كوزارات الري والنفط والكهرباء الامر الذي يتطلب وجود خبرات خاصة حيث ان فكرة انشاء المعمل هي لتحقيق التكامل الاقتصادي مؤكدا ان هناك دول قليلة تقوم بمثل هذا الانجاز ، كما اشار الى ان هذا المعمل يمثل ورشة خاصة متكاملة لتصليح المحركات وتصنيع الكويلات بمختلف قياساتها وبتكنولوجيا لاتقل عن التكنولوجيا العالمية كون المكائن الموجودة هي بمواصفات عالمية ومن مناشي اوربية حيث يتضمن المعمل ورش خاصة حسب طبيعة العمل معلنا ان العمل بضمان لمدة ستة اشهر بعد التصليح فضلا عن خدمة الكشف الموقعي .

 

 

 

 

 

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الاقتصاد النيابية تدعو لاصدار قرارات تساعد على دعم معامل الطابوق
برلماني: انهاء عقود ثمانية من حماية كل نائب ليس اصلاحا بل قطع للارزاق
عضوة فيها: لجنة الشهداء النيابية لم تجتمع منذ أكثر من شهرين
الجبوري يجتمع باللجنة القانونية لحثها للاسراع بحسم قانوني العفو والمحكمة الاتحادية
عجمان: العراق سيمر بموقف صعب والمرجعية قد تتدخل مستقبلا لتغيير سياسي
الكهرباء تعلن سقوط خمسة ابراج للطاقة وتؤكد انه سيؤثر على ساعات التجهيز
بسبب الفساد والمحسوبية .. الصحة النيابية تسحب الدعم عن " عديلة حمود"
بدر النيابية تؤكد لاوجود لتعذيب السجناء في العراق وتدين اتهامات أمريكا غير المنصفة
مقترح للبرلمان بتمليك المتجاوزين .. تعرف عليه
التربية النيابية: القرارت التي تتخذها الوزارة لا علم لنا بها
قضاة: الأعراف وحياء النساء تقلل دعاوى التحرش
اعتقال تاجر مخدرات استخدم طرقا نيسمية بين ديالى وبغداد
"داعش" يفرض رايته على سيارات الأهالي في الموصل
العبادي: بدأنا بالمستلزمات الاساسية للاصلاح من اجل بناء دولة مؤسسات
ائتلاف علاوي للحكومة: أمن المواطن لا يتحقق في الخنادق والجدران الكونكريتية
العبادي: الفاسدون لديهم أذرع وإمكانيات .. ضرورة إيقافهم
ما صحة تعرض فؤاد معصوم لنوبة "مفاجئة"
تحذير من مؤامرة إقليمية يشترك فيها سياسيون عراقيون ضد الحشد الشعبي
المالية النيابية تبحث مع البنك المركزي مبيعاته من العملة
مجلس الوزراء يوافق على احالة سد الموصل الى شركة ايطالية
رئيس البرلمان : شكلنا لجنة مع ديوان الرقابة المالية لمعرفة الأموال المهربة واستردادها
حبينه ضي الكَمر... والسمج ناسينه
ايطاليا ترسل (130) عسكري اضافي لحماية سد الموصل
ارتفاع مؤشرات الخطف وعمالة الأطفال بسبب الأوضاع الاقتصادية
زيارة الجبوري لامريكا بصفة شخصية وليست رسمية
القانونية النيابية : قرار الحكومة ببيع عقارات الدولة يخص القصور والبيوت القديمة
ذي قار تفتح باب الترشيح لمنصبي رئيس هيئة الاستثمار ونائبه
ائتلاف الحكيم يدعو لاجتماع "سياسي طارئ"
بغداد لا تمتلك صلاحيات تحريك طائرات الـf16 من دون موافقة واشنطن
"عشوائيات بغداد" مأوى للمجرمين وعصابات السرقة والخطف والمخدرات
احتجاجاً على فساد الجعفري .. استقالة وكيل وزير الخارجية للشؤون الادارية
العبادي: الفاسدون لديهم أذرع وإمكانيات .. ضرورة إيقافهم
تعرف على مواقع مراكز التسجيل الخاصة بشريحة "صقر بغداد"
شاهد وثائق " افواج الحمايات في زمن الاصلاحات"
ما صحة تعرض فؤاد معصوم لنوبة "مفاجئة"
تحذير من مؤامرة إقليمية يشترك فيها سياسيون عراقيون ضد الحشد الشعبي
تغيير وزاري جديد يطيح برأس وزير النقل "الزبيدي"
تعرف على ضوابط وآلية التسجيل على موسمي حج 2017 و 2018
المالية النيابية تبحث مع البنك المركزي مبيعاته من العملة
الصناعة تعلن عن انتاج صواريخ وقنابر هاون عيار 107 ملم
هذا ما قره مجلس الوزراء بجلسته في البصرة
ائتلاف الحكيم يكشف عن تغيير وزاري في الأيام المقبلة
أسلحة كورية سلمت للعراق تباع في أسواقه السوداء
فضيحة جديدة في مؤتمر البرلمانات الاسلامية العلم العراقي "الصدامي" .. شاهد الصورة
العبادي متهم بأخذ خمسة ملايين دولار .. القضاء لم يحسه قضيته الى الآن
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية