الشركة العامة للصناعات الكهربائية في الوزيرية تسعى لدعم وزارة الكهرباء

بواسطة عدد المشاهدات : 8455
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الشركة العامة للصناعات الكهربائية الشركة العامة للصناعات الكهربائية

واخ ـ بغداد

 

تعد الشركة العامة للصناعات الكهربائية الواقعة في الوزيرية من شركات وزارة الصناعة والمعادن التي تختص في صناعة المنتجات الكهربائية المختلفة المتمثلة بمراوح نسيم السقفية والمحركات الكهربائية ومضخات ماء المبردة وقواعد الفلورسنت الكهربائية والسخانات الكهربائية وبراد الماء والمكيفات بمختلف الاحجام والمولدات الكهربائية ومنتجات اخرى مختلفة والتي يحتاجها الفرد في مجالات حياته اليومية . سعت الشركة وبجهود ادارتها وملاكاتها العاملة لاعادة العملية الانتاجية فيها بعد الاحداث التي مرت بالبلد خلال عام 2003 وماتلاه وبدعم من وزارة الصناعة والمعادن من خلال تخصيص المبالغ اللازمة لتنفيذ اعمال ومشاريع التأهيل والتحديث والتطوير ضمن الخطة الاستثمارية للاعوام (2008-2011) .

 

وللاطلاع عن قرب وللتعرف على ماتم انجازه وتنفيذه من تلك المشاريع اضافة الى تسليط الضوء على منتجات الشركة الحالية وماتنفذه من اعمال ومشاريع لصالح القطاعين العام والخاص قمنا بزيارة موقع الشركة في الوزيرية وتحدثنا مع عدد من مسؤوليها وتجولنا في اقسامها ومعاملها فكان لنا حديث مع المهندس سلام سعيد احمد مدير عام الشركة الذي اشار فيه الى المبالغ التي تم تخصيصها للشركة للعام 2011 والبالغة (11) مليار ونصف دينار عراقي ضمن الخطة التكميلية للعام 2010 لاكمال مشروع المكيفات بمبلغ (11) مليار دينار ومبلغ (نصف مليار) دينار لاكمال تنفيذ مشروع تحسين بيئة الشركة موضحا بأن الشركة تمكنت من انجاز مشروع انشاء ورشة كبيرة متكاملة تتمثل بمعمل تصليح وصيانة محركات الجهد الفائق بخطوط انتاجية ومكائن ذات مناشئ اوربية والذي سيسهم في دعم وخدمة قطاعات الدولة المهمة كالنفط والكهرباء والري .

 

مضيفا بأن للشركة مشاريع اخرى قيد الانشاء منها مشروع تصنيع وانتاج محولات التوزيع الكهربائية حسب مواصفة وزارة الكهرباء معلنا وصول بعض مكائن المشروع والبعض الاخر قيد الوصول بمواصفات عالمية ومن مناشئ ايطالية ونمساوية اضافة الى مشروع تصنيع المكيفات المنفصلة بسعات (1.5 طن ، 2 طن ، 4 طن ، 6 طن) بمكائن وخطوط انتاجية جديدة من منشأ ياباني وبطاقة (50) الف جهاز/سنويا .

 

واوضح احمد ان الشركة كحال باقي شركات الوزارة تعاني من النقص الحاصل في الطاقة الكهربائية المجهزة واعتماد الشركة على المولدات الكهربائية المتوفرة لديها في تشغيل معاملها والتي لاتسد الحاجة كونها لاتوفر الطاقة الكهربائية المستقرة والمستمرة فضلا عن ارتفاع اسعار الوقود اللازم لتشغيل تلك المولدات والذي يشكل عبئا اضافيا على الشركة مؤكدا ان للشركة مشروع انشاء محطة كهربائية بطاقة 12 ميكاواط منها (8) ميكاواط للشركة و(4) ميكاواط للشركة العامة لصناعة البطاريات اذ ان الشركة حاليا في طور تحضير مواصفات تلك المحطة .

 

وعن الخطط المستقبلية للشركة قال احمد ان الشركة تسعى للتعاون مع القطاع الخاص لابرام وتوقيع عقود مشاركة بموافقة وزارة الصناعة والمعادن وعقود تصنيع للغير كعقد مشاركة لانتاج محطات التوزيع الكهربائية (الكيوسك) لصالح وزارة الكهرباء مبينا انه بانتهاء العام الحالي ستشهد الشركة البدء بالانتاج لمنتجات كهربائية جديدة معلنا حصول الشركة على رخصة تصنيعية من شركة سيمنس الالمانية لانتاج المنتجات الكهربائية لصالح وزارة الكهرباء.

 

كما حدثنا المهندس صفاء احمد نوري مدير المشاريع في الشركة حيث قال ان للشركة مشروعين اساسيين قيد الانشاء هما انتاج محولات التوزيع الكهربائية من (255-1000) كي في اي والتي تخدم قطاع مهم الا وهو وزارة الكهرباء بطاقة 3000 محولة مختلفة السعات/سنويا وبنسبة انجاز بلغت 37% حيث من المؤمل البدء بالانتاج في شهر تموز القادم مضيفا بأن المشروع الثاني هو مشروع تصيع المكيفات المنفصلة بسعات (1.5 طن ، 2 طن ، 4 طن ، 6طن (كنتوري) بطاقة 50 الف مكيف منفصلفي السنة لرفد السوق المحلية ودوائر الدولة المختلفة ومن المؤمل المباشرة بالانتاج في شهر ايلول القادم . مؤكدا بأن المنتج الوطني يتميز بمواصفات عالية الجودة لذا من الطبيعي ان يكون باسعار عالية مقارنة بالمنتج المستورد الرديء الغير مطابق للمواصفات .

 

وعند تجوالنا في الشركة التقينا خبير كيمياوي مها سامح اسماعيل التي حدثتنا عن المشروع البيئي الذي تقوم الشركة بتنفيذه حيث اوضحت بأن هذا الهدف من تنفيذ المشروع لمعالجة المياه الصناعية واعادة تدويرها وازالة التلوث الغازي في مرافق الشركة ضمن تخصيصات الخطة الاستثمارية لعام (2010-2011) والبالغة مليار ونصف دينار عراقي وبنسبة انجاز بلغت 87% مشيرة الى ان المشروع في طور انشاء البناية وانشاء المختبر ليتم بعدها نصب الاجهزة والمكائن الموجودة في الشركة .

 

وفي معمل المحركات تحدثنا مع مدير المعمل المهندس محمد هندي حيث قال ان انتاج المعمل يتمثل بمحركات كهربائية ( ربع حصان ، ثلث حصان ، ونصف حصان) لمبردات الهواء ومضخة ماء المبردة علامة (اكد) التي تعمل على المولدات ذات السعات القليلة مشيرا الى ان المعمل اجريت فيه اعمال تأهيل وصيانة للمكائن والخطوط الانتاجية مؤكدا ان لانتاج المعمل طلب جيد في الاسواق المحلية بسعر (45) الف للماطور و(11) الف للواتر بم .

 

وتابعنا التجوال في معامل الشركة الاخرى كمعمل انتاج صناديق الانارة ومعمل المكيفات المركزية كما زرنا مشروعي انتاج محولات التوزيع الكهربائية وتصنيع المكيفات واطلعنا على كيفية سير الاعمال فيهما وتحدثنا الى مسؤوليهما حول مايجري من اعمال وفي نهاية تجوالنا قمنا بزيارة معمل الجهد الفائق والتقينا فيه برئيس مهندسين جمال عامر حيث حدثنا قائلا ان هذا المعمل يختص بصيانة وتصليح محركات الجهد الفائق بدءا من (3.3 كيلوواط الى 11 كيلوواط) مشيرا الى ان هذا المشروع يخدم قطاعات مهمة وكبيرة كوزارات الري والنفط والكهرباء الامر الذي يتطلب وجود خبرات خاصة حيث ان فكرة انشاء المعمل هي لتحقيق التكامل الاقتصادي مؤكدا ان هناك دول قليلة تقوم بمثل هذا الانجاز ، كما اشار الى ان هذا المعمل يمثل ورشة خاصة متكاملة لتصليح المحركات وتصنيع الكويلات بمختلف قياساتها وبتكنولوجيا لاتقل عن التكنولوجيا العالمية كون المكائن الموجودة هي بمواصفات عالمية ومن مناشي اوربية حيث يتضمن المعمل ورش خاصة حسب طبيعة العمل معلنا ان العمل بضمان لمدة ستة اشهر بعد التصليح فضلا عن خدمة الكشف الموقعي .

 

 

 

 

 

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الصجري يدعو أبناء صلاح الدين لإسناد القوات الأمنية لتحرير بقية مناطق المحافظة
أبو بكر البغدادي يعقد قرانه على فتاة المانية بديوان القضاء في نينوى
مراسل (واخ): محاصرة مجموعة قناصين في قصور تكريت بينهم سورية "حبلى"
امراء "داعش" يختفون من شوارع نينوى
250 مقاتلا من أهالي تكريت انتشروا في المدينة لمسك الأرض
رئيس البرلمان: بعد تكريت بيجي والشرقاط ونهاية الدواعش في نينوى
رئاسة البرلمان تقرر الغاء طلبات اجازات النواب لحين انتهاء الفصل التشريعي
العبادي يتجول بشوارع تكريت ويرفع العلم العراقي وسطها
"الدواعش" يقتلون رجلا رميا بالحجارة وسط الموصل
محافظ بابل: اعتقال شخص بحوزته قطع اثرية يروم بيعها لسائحة عربية
النفط تتوصل لاتفاقية تسوية مع شركة مارين مانجمينت سريفسس بشأن نفط الاقليم
زين استثمرت 5 مليارات دولار في العراق
الأعرجي يهنئ بتحرير تكريت ويشيد بجهود القوات العراقية والحشد الشعبي
نائب: المرجعيات الدينية صمام آمان للعراقيين عكس السياسيين الطائفيين
النزاهة تسترد أكثر من مليار دينار صرفت على مشاريع وهمية في بغداد
اسباب الاستعانة بالتحالف الدولي لضرب "داعش" في تكريت
التربية: رواتب المعلمين ستوزع غدا وتأخرها بسبب عدم وجود سيولة مالية
"داعش" ينظم استعراضاً وسط الموصل لرفع معنويات عناصره "المنهارة"
نائب يدعو وزير الداخلية الى العدول عن قرار نقل منتسبي حماية المنشات
قوة امنية تقتل خمسة قناصين من "داعش" جنوب تكريت
ائتلاف النجيفي: التحالف الذي تقوده السعودية نوع من "صحوة عربية"
الغبان يوجه بالسماح لمنتسبي الداخلية بحلاقة الذقن ضمن الحدود الشرعية
عالية نصيف: انسحبت من لجنة النزاهة لعدم جديتها في متابعة ملفات الفساد
وزير النفط: العراق خسر 14 مليار دولار دفعها كتعويضات للشركات النفطية لسوء التخطيط
شركة [أوفتك] الاستثمارية الاردنية تفتح أول فرع لها في العراق
الصجري يدعو أبناء صلاح الدين لإسناد القوات الأمنية لتحرير بقية مناطق المحافظة
الأحرار تكشف عن عدم امتلاك مشعان الجبوري شهادة الإعدادية
مصرف الرافدين يخصص فرعين له لدفع رواتب متقاعدي نينوى وصلاح الدين
القوات الأمنية والحشد الشعبي وابناء العشائر يبدأون بأقتحام تكريت برا من ثلاثة محاور
مجلس صلاح الدين: التحالف الدولي يمد "داعش" بالأسلحة ويقصف الحشد الشعبي
أبو عزرائيل: لا ملاذ آمن لـ"الدواعش" في تكريت
سوق العراق: الازمة الاقتصادية والإحداث الامنية ادت لانخفاض مؤشرنا بنسبة 10%
من هم المرشحين لقيادة الحرس الوطني ؟
اسطورة الكرة العالمية مارادونا يعلن تضامنه مع المقاتل ابو عزائيل " الا طحين " .... شاهد الصورة
وزير الدفاع يقصف مواقع "داعش" بيده.. شاهد الصورة
صنداي تايمز تتحدث عن رامبو العراق (أبو عزرائيل)
غداً.. كسوف نادر للشمس يستغرق ساعتين وتحذير من زلزال
"أبو عزرائيل" مقاتل يرعب الدواعش ويلهب الفيس بوك
النزاهة البرلمانية تستدعي ( نوري المالكي)
استشهاد القائد الميداني لكتائب الامام علي في معارك تكريت
اعترافات منفذي سبايكر.. (رغد صدام حسين) أمرت بقتلهم
البنك المركزي: لدينا ميول لزيادة الذهب في سلة الاحتياطيات
الحشد الشعبي: عملية تحرير تكريت عراقية وستبقى خالصة
رئيس البرلمان: لا استبعد محاكمة (نوري المالكي)
الحرب ضد "داعش" تكلف العراق 5 - 10 مليون دولار يومياً
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية