وكالة خبر للانباء - مدير تربية الرصافة الثالثة في حوار لـ(واخ): مقارعة الامية كمحاربة الارهاب لانها من بودقة واحدة هي الجهل

مدير تربية الرصافة الثالثة في حوار لـ(واخ): مقارعة الامية كمحاربة الارهاب لانها من بودقة واحدة هي الجهل

بواسطة عدد المشاهدات : 9211
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاستاذ حسين العبودي المدير العام لتربية بغداد الرصافة الثالثة الاستاذ حسين العبودي المدير العام لتربية بغداد الرصافة الثالثة

اجرى الحوار / وسـام المـلا

 

ترتقي شعوب العالم بارتقاء ثقافتها وبما ان التعليم هي النواة الأولى للثقافة كان له الدور الكبير في حضارة الشعوب وصقل أفكارهم, وبما ان العراق يعد من اهم الحضارات كان للتعليم دور مميز الا انه عانا بعض الشيء في عصر بعض الحكام وهمشت وأقصيت مدن ومن بين هذه المدن التي همشت في كل شيء مدينة الصدر الا ان ابناءها يصرون على تجبيرها واعادتها الى تاريخها المشرف , فكانت لوكالة خبر للانباء ((واخ)): وقفة مع احد ابناء مدينة الصدر الاستاذ حسين علي ناصر العبودي المدير العام لتربية بغداد الرصافة الثالثة لمعرفة الانجازات التي تحققت والعراقيل التي تعرقل سير عمل التربية .

      

  * اولا مع بداية العام الدراسي الجديد ماهي استعدادات مديرية التربية الثالثة لهذا العام ؟

*وصلنا الى النضوج في تجاوز الاخطاء .

ـ ان لكل مديرية لها استعداداتها مع بدء العام الدراسي الجديد ومديريتنا قد تنفرد عن المديريات الاخرى اذ تسعى دوما الى معرفة الاخطاء التي وقعت بها سلفا وعلى العقبات التي واجهتها ,وتضع الحلول وتستعد للعام الدراسي الجديد كان هناك بعض المعانات التي عانيناها في السابق مثل مشكلة التنقلات الخارجية التي وصلت الى 2000 معلم ومدرس ذهبوا من مديريتنا الى النقل الخارجي اضافة الى أجازة أمومة والدراسة الخارجية واجازة بدون راتب هذه كلها لها وقع على مديريتنا كذلك استعداداتنا الان تختلف عن السابق لان هناك نضوج في معرفة الاخطاء في الامتحانات كانت لدينا اخطاء في هذا العام تخطيناها وحتى الدوائر الرقابية أشادت بهذا الامر ومكتب المفتش العام يشيد بإجراءاتنا الحقيقية والفريدة التي تختلف عن الاعوام السابقة وتختلف عن المديريات في متابعة الامتحانات وتوفير الامور اللوجستية التي تخدم الطالب .

* هل تم تهيئة المستلزمات للطالب من قرطاسية ومدارس ومستلزمات اخرى ؟

ـ اول صولى كانت لدينا تهيئة المستلزمات التربوية وهي الاساس حيث كان في كل سنة  هناك تأخير ليس من المديريات وانما من الوزارة وهي لم تكن المقصرة ولكن التخصيصات كانت تتأخر وهذا كله ضغط على المديريات ولكن الان الوزير وضع خطة وتم توزيع القرطاسية في وقت مبكر وزعت جميعا الى بعض العناوين و80% انجز وهذا رائع بالنسبة للاعوام السابقة لانها تكون دافع للطالب ويكون مهيأ ,والجانب الاخر التعينات التي زودنا بـ 400 درجة الان ستلتحق وتباشر في العمل وهذه التعينات لها الدور في الشواغل الموجودة ومن ضمن استعداداتنا شكلنا لجان لمتابعة الشواغل والفيض وهذه مشكلة لذلك عمدنا على تسوية عادلة ووضعنا افق جديدة وهي كنا نتابع اخر من باشر من المعلمين والمدرسين  وجدنا ان فيها ضغط ووجدنا انه لم يكن اجراء صحيح وهذه السنة سنترك اخر من باشر ونذهب الى من اختاره المدير او المشرف مثالا على ذلك لدينا معلم فائض وهناك معلم اتى بعد المعلم الفائض كان في السابق اخر من باشر الفائض يرجع ان كان جيد او غير جيد والان المدير والمشرف اذا رشح ان الذي اخر من باشر جيد يبقى والذي غير جيد يخرج وايضا السنة الماضية كان لدينا المجلس التربوي الان أسسنا الشورى التربوية وهذه تتخطى المديرية ووضعنا المدرس والمعلم ومدير المدرسة والعامل وكل هذا ضمن الشورى التربوية .

* ماهو عمل الشورى التربوية او ( البرلمان التربوي ) هل وضعتم رؤية لعمل هذا البرلمان وكيف التعامل معه .

*أسسنا البرلمان التربوي لتطوير العمل الميداني .

ـ هذا البرلمان ارتباطه المباشر بي شخصيا مع معاونة المعاونان وهذا أسس لاننا بحاجة الى ميدان لانه هو الصورة الحقيقية للواقع وكان لدينا المجلس التربوي وما يزال يعمل ولكن أضفنا الشورى التربوية لتطوير العمل الميداني ولان المعلم والمدرس هو صاحب الحلول وهو من يرى المشاكل وانا اريد ان اعرف اين الخلل ونريد ان نتخطى المحسوبيات ونتخطى المشرفين مع احترامي لهم وانا اؤمن ان المعلومة اذا تقاطعت مع معلومة اخرى تكون صادقة ولتكن لدينا معلومة المشرفين وكذلك وضع الحلول وعندما تكون من الميدان افضل من التنظير , وسأكون رئيسها على ان تكون هناك زيارات ميدانية يومية الى المدارس وهذا ينشط العمل التربوي وحرص من الاسرة التربوية ان تقدم الافضل ولدينا زيارات في السابق ولكن قليلة .

* هناك الكثير من المشاكل تواجه القطاع التربوي بشكل عام وفي تربية الرصافة بشكل خاص ماهي الحلول الموضوعة من اجل القضاء على تلك المشاكل ؟

* آن الاوان ان تشمر مدينة الصدر عن ساعديها لانها همشت كثيرا في النظام السابق.

 

ـ نحن ورثنا نظام تربوي ركيك وعانا الكثير وكذلك ان مدينة الصدر لديها من الاعراف الاجتماعية والضغط الكبير للجانب الاقتصادي كان له الدور السلبي في الحد من التطور التربوي لان رب الاسرة في الميدان يعمل وهناك عزوف ذهاب الاب الى متابعة الطالب وذهابه الى المدارس كان له تأثير سلبي اضافة الى الوضع الامني الذي عاشته المدينة وهذا الوضع المزري كان هجرة اكثر المعلمين والمدرسين وهذا مؤلم لان هذه المدينة تحتاج الى ابناءها وان الأوان ان تشمر المدينة عن ساعديها ومدينة الصدر همشت كثيرا في النظام السابق ولكن لم تجبر آن الأوان ان نجبرها وهمنا ان تتناسب مدينة الصدر مع اسم هذه الشخصية الفذة العلمية وتكون اسم على مسمى ووضعنا علاجات لمن يشوه هذه المدينة من الجانب التربوي ووضعنا النقاط على الحروف وبدأنا بالتوجيه والتثقيف وبعد ذلك اذا لم نجد التغير نلجأ الى الاقصاء .

* الاعراف العشائرية الموجودة في المدينة ,وهناك تجاوز على بعض الاساتذة من قبل بعض الطلبة وماهو دور التربية في هذا المجال ؟

* المعلم والمدرس هم انبياء الله أوفدهم لتعليم ابناءنا.

ـ ايماننا بالعرف العشائري يجب ان يحترم وان العشيرة هي لبنة اساسية لبناء المجتمع ويجب ان نكن لها الاحترام ولكن يجب ان نؤمن ان المعلم والمدرس هو كيان حقيقي وهو من انبياء الله أوفده لأبنائنا للتعليم ويبقى كيفية الارشاد هنا وهناك لان هناك من يخطئ لان المعلم والمدرس ليس معصوم وهناك من يستخدم العصا والكلمات النابية وهذه تركة ثقيلة يجب ان نتخطاها ونبتعد عنها لان الطالب بدء لا يتقبل هذا وبالتالي العلاج لم يكن صحيح وفي المقابل هناك الطالب من يقطع الطريق على المدرس او المعلم او ضمن العرف العشائري (الاكَوامة) وهذه علاجات غير صحيحة وكانت لدينا تحرك واسع مع عشائرنا في المدينة ومنبر الجمعة كان له الدور الكبير في إذلال الصعاب ومنبر الجمعة الاب الروحي لنا والمدينة اجتماعية ومنطوية حول نفسها في اعرافها وتقاليدها وتدينها .

* ان من اهم المشاكل التي تواجه القطاع التربوي في العراق بصورة عامة وفي مديريتكم بصورة خاصة هي قلة المدارس وهناك اعداد كبيرة من الطلبة قد تصل الى 40 طالب في الصف الواحد هل وضعتم حلول لهذه المشكلة ؟

* المدارس الموجودة لا تتناسب مع التعداد السكاني في مدينة الصدر

ـ ان مدينة الصدر مساحتها 46 كيلو متر وهناك اكثر من 3 مليون تعدادها السكاني وكذلك 300 الف طالب, والمدارس الموجودة كبناء   317 اما كمدارس 463 مدرسة وهذا لا يتناسب مع الحجم السكاني الموجود ولهذا لدينا دوام ثنائي وثلاثي وهناك معانات في وجود قطع الاراضي لبناء المدارس لانه في مدينة الصدر لاتوجد فظاءات فارغة لذلك عانينا في ايجاد رياض الاطفال لان في هذا العدد الضخم لدينا 6 رياض الاطفال فقط والان انجزنا 4 وحتى لو كانت 10 فهي لا تتناسب مع العدد السكاني ومع رؤانا ان رياض الاطفال هي الموفد الحقيقي للعملية التربوية ونتمنى ان تكون رياض الاطفال من ضمن التعليم الإلزامي ومن ضمن مشاكلنا التجاوزات اضافة الى قلة المدارس هناك تجاوزات ولدينا ما يقارب 117 تجاوز من قبل الاهالي ولكن لا نستطيع ان نتعامل معهم بقوى وحتى الوزارة تعاملت معهم  بشفافية وفي بعض الاحيان الشفافية لا تخدم وخصوصا لان الاستيلاء على الجانب التربوي كأنما استيلاء على جامع او مقدس لذلك هذه أحدى اهم المشاكل لدينا وحتى حارس المدرسة يكون لديه مايقارب 30 شخصا وهم في المدرسة كيف سيكون وهو قد استولى على مختبر الحاسوب  والصحيات وبالتالي شكلت لجنة في الوزارة وهذه تسمى لجنة التجاوزات وقبلها شكلنا لجنة لمتابعة التجاوزات وهذه اللجنة خاطبنا من خلالها اصحاب الشأن في مجلس البلدي كان لهم دور ومجلس المحافظة وكذلك قيادة عمليات بغداد ولكن كل هذه الجهود لم تكن حقيقية في أخراجهم وانما يجب ان تكون رؤى وحتى اخرج المتجاوزين لابد من ايجاد لهم البدائل لان الفقر هو من دعاهم الى التجاوز واذا وجدنا البديل لايكون هناك أي تجاوز .

* ان المديرية وضمن النتائج النهائية لم تظهر بالمستوى المطلوب وكانت في اواخر المديريات ,ماهي اسباب الرسوب المتزايد ضمن قاطع التربية ؟

ـ كنت متوقع هذه النسبة ونحن لسنا راضين عنها لان هذا لا يتناسب مع حجم المدينة العلمية والثقافية وذلك لان مديريتنا لم تكن كباقي المديريات الاخرى لانها وليدة جديدة ورغم قلة المدارس والتجهيزات هناك استيلاء على بعض قاعات المدارس للتخزين لانه لا توجد لدينا مكان لوضع القرطاسية او المستلزمات الاخرى اضافة الى ان المعلم والمدرس يعاني من هذه الظواهر لذلك كانت هناك شريحة كبيرة من معلمي ومدرسي  قد غادرت المدينة ونزحت الى المديريات الاخرى وهي من الكوادر الفعالة .

* هل هناك استجابة لوزارة التربية الى طلبات وحاجات مديريتكم كونها افقر المديريات لقلة مدارسها وكوادرها ؟

* نحتاج الى رعاية خاصة من وزارة التربية .

ـ كنا نأمل من الوزارة ان لا نعامل مثل باقي المديريات المشكلة اننا بحاجة الى رعاية حقيقية لان الكثافة السكانية اضافة الى الاوضاع التي ذكرت نحتاج الى رعاية خاصة تختلف عن باقي المديريات لان مدينة الصدر مهمشة وقع عليها الحيف ولم تجبر حتى الان ونأمل من وزارة التربية ان تجبرنا وتكون القلب الحنون.

* كيف يتم توزيع الحصص من قبل الوزارة هل حسب النسبة السكانية ام هناك توزيع خاص لكل مديرية ؟

*سنجعل من مداورة مدراء المدارس حلا لرفع المستوى العلمي في مديريتنا .

ـ هناك الية وزارة على عدد المدارس ولكنهم لا يذهبون الى عدد الطلاب وعدد الرقعة الجغرافية بصراحة ان اصغر رقعة جغرافية مديريتنا ولكنها اكثر كثافة وعمل في مديريتنا لذلك لا يجب ان تقاس مثل هكذا امور المفترض ان تنظر التربية مثل الاب من هو من ابناءه المريض الذي يحتاج الى عناية اكثر وفي مدينة الصدر نحتاج الى رعاية خاصة لذلك النسبة كانت مقصرة ومن اسبابها المعلم والمدرس وشيوع التدريس الخصوصي كان له الدور نحن في التعليم الابتدائي لم نعاني من أي امر وكانت نسبة النجاح 74  ولكن أحسسنا فيها في الثانوي لدينا مشكلة حقيقية إدارات بعض المدارس لم يكن بالمستوى المطلوب وبعض مدراء المدارس كان مهمل في مدرسته وفي متابعة معلميه ومدرسيه ولكن في هذه السنة وضمن التوجيهات الجديدة هو مداورة مدراء المدارس وسنجعل من المداورة حلا لرفع المستوى العلمي  في مديريتنا .

* كانت هناك مطالبات من مديريتكم الى وزارة التربية بتوزيع التعينات حسب الكثافة السكانية والوظائف التي قدمت اليكم لا تتناسب مع حجم الكثافة السكانية هل استجابة الوزارة لهذا المطلب ؟

ـ هذه المطلبات لا تغني من جوع وهناك خطة وزارة وهناك 10 الف درجة وظيفية وهناك 18 محافظة وفي كل محافظة عدة مديريات ووفي بغداد فقط 6 مديريات وبالتالي هناك ضغط على الوزارة ولكن كنا نتأمل ان تكون خطة للوزارة في عدد المنقولين من المديرية والسنة الماضية 2000 معلم ومدرس انتقل من المديرية الى مديريات اخرى ولكن هل الوزارة نظرة الى هذا الامر واعطتني ما اريد لا واعطتني كباقي المديريات ولم تنظر الى المتنقلين .

* المديرية عندما توافق على نقل مدرس هل هناك من يحل هذا النقل وكيف يمكن للمديرية الموافقة على النقل اذا لم يكن لديها شاغل ؟

ـ لم يأتي لنا مقابل النقل الى ما ندر ولكن الذي يذهب عدد 2000 وهذا ليس عدد عادي اضافة الى النقل الخارجي واجازة الامومة واجازة بدون راتب واجازة دراسية ولابد من الوزارة ان تنظر لهذه الامور وبعدها تقر عملية التعينات ولابد اعطاء حسب الحاجة لان هناك بعض المديريات لديها فائض .

* كيف تكون علاقة المديريات مع وزارة التربية هل هناك اجتماعات دورية وهل هناك استجابة لهذه المطالبات .

*الوزير جاد في رفع 59 مدرسة ايلة للسقوط وبعض المدارس ستهد وتبنى من جديد.

ـ السيد الوزير عندما اتى الى الوزارة كان لديه برنامج ورؤى أحسسنا في جديته وهذا من خلال الميدان لذلك كان الوزير جاد في رفع 59 مدرسة ايلة للسقوط وبعض المدارس ستهد وتبنى من جديد لاننا لدينا معاناة في البناء الكلاسيكي في المدارس التي تحتوي على 12 صف 5000 متر وتحتوي على 12 صف فقط ومن ضمن علاجات الوزارة ستبنى المدارس 18 صف واعطينا بعض المقترحات والسيد الوزير ذهب معنا الى هذه المقترحات وهذا انجاز اضافة الى الكتب والقرطاسية نحن وزعنا لكل الطلبة وهذه لم تكن في السنوات السابقة قد تكون الدولة هي المقصرة ولكن هناك ضغط من الوزير على الدولة وبالتالي يكون العمل جيد وكذلك المعلم والمدرس كل ماتعطيه يعطيك والمنحة الاخيرة 150 التي اقرت مابين وزارة التربية ونقابة المعلمين وبالتالي اقرت في البرلمان وهذا انجاز بحد ذاته وكذلك تحريك الدرجات الساكنة .

* ماذا عن تحريك الدرجات الساكنة , كانت هناك بعض المشاكل في تحريك الدرجات الساكنة هل تم تجاوز هذا الموضوع ؟

ـ هذا الموضوع تخطيناه وانا قلت سلفا ان مديريتنا عانت الكثير من الاحتلال الامريكي حتى ان الملفات سرقت وبعضها احرق وهذه الملفات هي السيرة الذاتية الكاملة للمعلم والمدرس وعندما حركت الدرجات نحن نعتمد على السيرة الذاتية وعلى تاريخ المباشرة الاولى وهذا لم يكن موجود انجزنا جميع المدارس وحصرناهم الذين يفتقرون لمثل هكذا حالات واخذنا بالميسر بعض الحلول ولا يوجد لدينا من لم يحرك .

* ناشد بعض مدرسين مديرية الرصافة الثالثة  لعدم وجود مقاعد دراسية للدراسات العليا فقط كان مقعد واحد للهندسة المدنية , اين وصل هذا الموضوع , وهل الوزارة استجابت لهذا المطلب .

ـ هناك الية تأتي من الوزارة وهذه الالية عبارة عن معرفة احتياجاتنا وماهي الاختصاصات التي تريدون ان توسعوا نطاق علميتكم بها نحن نقدم احتياجاتنا ونحن بدورنا اجبنا على الكتب ولكن كان لدى الوزارة اشكال وهو الذي وقع الحيث عليه ونحن ناشدنا علي الزبيدي واستجاب الدراسة على النفقة الخاصة وسيرة الامور ونحن لا نتمنى ان الجميع يقدم على الدراسات العليا ويترك مدارسنا ولم تكن مديريتنا الوحيدة التي لم تأخذ مقاعد وكانت هناك مديريات اخرى فيها نفس الاشكال وحلت والان جلب الي كتاب فيه مقاعد كثيرة ولكن نحن نتمنى مثلما يريدون ان يكملوا الدراسة نحن نريد اكمال المادة الى طلابنا وعدم التقصير في بعض المواد وان لا يكون هناك شاغل في مدارستنا وهؤلاء المدرسين اصحاب الخبرة في خروجهم يؤثرون علينا .

* ان من اهم نشاطات مديريتكم هو مشروع محو الامية اين وصل هذا المشروع وهل لا زال قائم ؟

ـ انا اؤمن ان مقارعة الامية كمحاربة الارهاب لان الامية والارهاب من بودقة واحدة وهي الجهل لذلك كانت لمساتنا جادة ولكن تحتاج الى من يأخذ بها مجلس المحافظة كانت لديه مشروع (اقرأ) وهي مستمرة حتى الان ولكن لم يكن مشروع بمستوى الطموح وكنا نأمل منهم ان يراعى العاملون عليها وهم اعتمدوا على الخريجين ولكن هل اعطيت لهم رواتب هل مقابل هذا عينوا لا وهذه مشكلة لابد من الاهتمام بالكادر حتى يمكن ان يتواصل وان يخصص لهم درجات وظيفية حتى يستمر المشروع ونجعلهم كوادر لمحو الامية وكان هناك مشروع الامام الجواد مع مكتب الشهيد الصدر وهذا اخذ ابعاده وثقف في منبر الجمعة ووصنا الى نتائج طيبة ولكن الجانب الامني اثر على المشروع ولكن هو قائم وبمكاننا هذه السنة تفعيله اكثر .    

* الفساد والرشاوى المستشرية في اغلب المدارس ماهي مكافحتكم لهذا الموضوع وماهي العقوبة الموجه الى المقصر؟

ـ الفساد بانواعه الاداري والمالي والاخلاقي والفساد العلمي نسعى لمقارعته نحن نوجه ونثقف من ثم العقوبة ولدينا الية جعلنا من الرقيب وهو المواطن وفتحنا خطين ساخنين ان أي مواطن يوجد ضعف في المدرس او المعلم او رشوا او تسرب من بعض المدرسين الاتصال بهواتفنا هذا جانب ولدينا صندوق شكاوى في جميع المدارس وكذلك في المديرية ومن لا يستطيع الشكوى في المدرسة يأتي الى المديرية ويسقط شكواه ونحن كل ثلاث ايام نفتح صندوق الشكاوى ونأخذ العلاجات على هذا وهناك رقيب مجلس المحافظة والمجلس البلدي ولجنة التربية والتعليم في المجلس البلدي وهؤلاء نستلهم منهم الاخبار ونعرضها ونحقق مع الشخص ويعاقب اذا كان مدير مدرسة قد قصر في هذا المجال يقصى من الادارة ويعاد الى معلم وينقل الى مكان اخر واذا كان معلم تعطى له عقوبة انضباطية وان كررها تصل الى الاقصاء من الوظيفة لذلك كان الاعلام لديه الدور الفعال في تفعيل دور المشرف والرقيب والموجه والمعالج وهذا خدمنا في مقارعة الفساد والسنة الماضية كنا المديرية الاولى في اقل التعاطي للرشوى.

* اخيرا ماهي الرسالة التي تحب ان توجهها الى الاسرة التربوية وماهي مناشداتكم الى وزارة التربية ؟

* أتمنى ان تكون هناك حملة حقيقية وطنية لانقاذ مدينة الصدر

ـ نناشد وزارة التربية بان المدينة تحتاج الى جهودكم يا مؤسسات المجتمع المدني ويا اخوتي مدراء الدوائر الاخرى مديرية الرصافة الثالثة تدعوكم للأخذ بيدها وان الاوان ان نعطي للمدينة  استحقاقها واوصي الاسرة المدرسية واقول يا عائلتي واهلي ادركوا ان مصلحة الطالب هو مستقبلنا جميعا وانا والأساتذة جميعا شركاء في بناء مستقبل ابناءنا لذلك يجب ان نضع اليد باليد حتى نرتقي لان برقي العلم سترتقي المدينة وبرقي المدينة سيرتقي العراق الجديد والمحرك الاول لها مدينة الصدر ولا يغفل الاخوة الساسة عن مدينة الصدر لانها صاحبة القرار الثقافي والاجتماعي والسياسي .... وأتمنى ان تكون هناك حملة حقيقية وطنية لإنقاذ مدينة الصدر .    

(3 منشور)

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الانبار تعلن حدادها 3 ايام على شهداء البونمر
وفد من حزب طالباني برئاسته يصل بغداد لبحث عدد من الملفات
الانواء الجوية : طقس صحو مع بعض قطع الغيوم في المنطقتين الوسطى والجنوبية غدا
(عمار يوسف) رئيساً للوقف السني
جعفر : 500 الف برميل نفط جديدة ستصدر وتسد عجز الموازنة
القوات الامنية تدمر اكثر من 60%من قدرات عصابات "داعش" في ديالى
القوات الامنية تدخل 7 كلم في عمق تلال حمرين
وزير حقوق الانسان يبحث مع السفير الاميركي محاربة "داعش"
محافظ بغداد يعقد اجتماعاً لمناقشة الاستعدادات الأمنية خلال شهر محرم
المدني يدعو اوربا للاستثمار في الديوانية
الجعفري والنجيفي يبحثون تقديم الدعم للاسر النازحة
لجنة النازحين ترفع توصياتها للتصويت عليها بعد انجاز كتابة تقريرها
القوات الامنية تقتل 3 قناصين في بيجي وتتقدم نحو مركز القضاء
وزير الدفاع يجتمع بالقادة الامنيين في قاعدة عين الاسد في الانبار
القوات الامنية ترفع العلم العراقي فوق احد جوامع بيجي بعد اقتحامها
مصدر مطلع: صلاح عبد الرزاق يحاول عرقلة عمل حكومة العبادي من خلال اثارة المشاكل الطائفية داخل حكومة بغداد
وزير الداخلية يؤكد: "سرايا السلام" هي من حررت منطقة البحيرات
تحويل البصرة الى "إقليم" بعد شهر محرم
البنتاغون يعلن أول حالة وفاة من جنودها في بغداد
المالكي يهدد قاضي صدام حسين بـ"القتل" والأخير يرفع دعوة ضده
اعتقال شبكة "إرهابية" مرتبطة بمخابرات خارجية في فنادق السعدون
تفكيك الخلية المسؤولة عن التفجيرات الاخيرة بكربلاء وبغداد
الزبيدي: سنشهد نهاية "داعش"
هروب مسؤولي بيت المال لـ"داعش" بعد سرقة الأموال
العبادي للأنبار: قادمون لتحريركم
فلكية: الاغتيالات في العراق ستصيب شخصية معروفة وأحذر المالكي
القوات الأمنية تصل مدخل قضاء بيجي
"البغدادي" يقر بهزيمة "داعش" في جرف الصخر
محافظ بغداد السابق (صلاح عبد الرزاق) يتعاقد مع شركة تتعامل مع اسرائيل ومحظورة عربياً .. شاهد الوثيقة
القوى السنية لـ(واخ): على البيشمركة قتال "داعش" في الموصل بدلاً من كوباني
الكردستاني: سنزود بغداد بأرقام صادرات النفط
مراسل(واخ): مجلس كربلاء صوت على إقالة المحافظ
مصدر مطلع: صلاح عبد الرزاق يحاول عرقلة عمل حكومة العبادي من خلال اثارة المشاكل الطائفية داخل حكومة بغداد
الاقتصادية النيابية: رصيد العراق في dfi 24 مليار دولار
طهران تسلم الادارة الامريكية ادلة تثبت تورط تركيا والأردن والإمارات في دعم "داعش"
وزير الداخلية يؤكد: "سرايا السلام" هي من حررت منطقة البحيرات
الرمادي تقترب من السقوط وتطالب بتعزيزات لإنقاذها
سرايا السلام لـ(واخ): نزول قوة امريكية في ديالى
القوات الامنية تبدأ عملية اقتحام قضاء بيجي
"داعش" يعدم جنودا تم اسرهم شمال غرب سامراء
تحويل البصرة الى "إقليم" بعد شهر محرم
اليابان تعلن مشاركة 9 شركات منها في معرض بغداد الدولي
رسميا .. 20 دولة تشارك في معرض بغداد الدولي واكثر من الف شركة
الأعرجي: "الدواعش" أبناء معاوية وسننتصر عليهم كما انتصر علي (ع)
المئات من الدواعش يسلمون انفسهم الى القوات الامنية بعد مقتل قياداتهم في صلاح الدين
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية